الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

أيها المشبه بالمثل ذا الجمال حاش

أيّها المشبّه بالمثل ذا الجمال حاش

نزّه الصفات عن الشكل خشية التلاشي

إنّما الجمال لذي عقل مشهد ارتعاش

بعضه تجلى عن الكلّ وهو عنه ناش

حارب المنام بفتاك سالم العيون

واعقل الكمال بأشراك حاكها الجنون

وادرع ملابس هتّاك في هوى المصون

واخلع العذار مع النعل هيبة اندهاش

لعلعت رعود إشاراتي في سما الوصال

وانجلت بروق بشاراتي من سنا الجمال

أنشأت شؤون عباراتي سحبها الثقال

صادفت فؤاد من المحل ميتاً فعاش

رحت والمدامع كالمزن خائض البحار

والحشا ينادي من الحزن في هواه نار

كدت بالعيون من الحسن أخرق السِتار

أحسب العواذل من أجلي أصبحوا فراش

آه كم غدوت على جهلي أطلب الشرود

أهيفاً تمنّع في سهل أعجز الأسود

قال اتئد فما مثلي باللقا يجود

كم وكم معنّىً إلى وصلي قد قضى بلاش

ربّ صل صلاةً بتسليمٍ للهدى الإمام

من به بلابل تهييمي تشدو بالهيام

من سقى سلافة تسنيم مسكها الختام

أوّل النبيّين وللرسل ختام انتقاش

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس