الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

تعال نفرح فالشتاء هربا

تعالَ نفرح فالشتاء هربا

وفَرَّتِ الشّمأل قدّام الصبا

والربعُ بالربيع قد تَجَلبَبا

وصار بعدَ العُريِ يُكسى قَشبا

كأنَّه الفتى الذي تعذَّبا

في حبّهِ حتى غدا مهذَّبا

للطيرِ ترنيمٌ يهيجُ الطربا

والزَّهرُ ينمو في المروج والربى

فتَنثُرُ الشمسُ عليهِ الذهبا

وحرُّها ثَلجَ الجبال ذوَّبا

فصيّرَ الوادي جميلاً مخصبا

والظلُّ في الغاب يشوقُ المُتعَبا

يا أيها الفصلُ اللطيف مرحبا

العيشُ أضحى فيك رغداً طيّبا

إليكَ قلبي في الشتاءِ قد صبا

كصبوةِ الساري إلى نورٍ خبا

إذا الصِبى أو الربيعُ ذهبا

لا خَيرَ في العيشِ فقل مُكتَئبا

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس