زَمَنُ الأنْسِ كلّما ولّى

ردُّهُ مُعْوِزُ

فاغْتَنِمْ منْكَ ريِّقَ العُمْرِ

فهْوَ مُسْتَوفِزُ

أُطْرُدِ الهَمَّ بابْنَةِ العِنَبِ

واجْلُ غيْمَ الثّرَى

عنْ شُموسٍ عكَفْنَ في حُجُبِ

عنْ عُيونِ الوَرى

هيَ كنْزٌ منْ خالِصِ الذّهَبِ

حُلَّ عنْهُ العُرَى

كمْ فَقيرٍ أتى على وعْدٍ

فيهِ يسْتَنْجِزُ

والوَعيدُ الشّديدُ معْروفُ

للّذي يَكْنِزُ

أضْحَكَ الفَجْرُ مَبْسِمَ الشّرْقِ

فاسْتَرابَ الظّلامْ

وانْتَضَى الأفْقُ صارِمَ البَرْقِ

منْ قِرابِ الغَمامْ

وتجلّتْ تَرائِبُ الوُرْقِ

دُرَّ زهْرِ الكِمامْ

ولجَيْشِ الصّباحِ في الأفْقِ

رايَةٌ تُرْكَزُ

وخُيولُ السّحابِ بالبَرْقِ

أبداً تُهْمَزُ

وقُدودُ الغُصونِ ترْتاحُ

للِقا النّسيمْ

وشَميمُ الرِّياضِ نفّاحٌ

كثَنا الكَريمْ

ومُحيّاً للصّباحِ يلْتاحُ

في الجَمالِ الوَسيمْ

وخَطيبُ الحَمامِ في الغُصْنِ

مُسْهِبٌ موجِزُ

يُنْكِرُ النّوْمَ فهْوَ بالعَتْبِ

مُفْصِحٌ مُلْغِزُ

للبَدْرِ قُدْرَةٌ منَ النّاسِ

ذاتُ نهْجٍ قَويمْ

لا تَرى في المُدامِ منْ باسِ

وارْتِشافِ النّديمْ

بحَديثِ الغَرامِ والكاسِ

في الزّمانِ القَديمْ

طوّروا صفْحَ كُلِّ ديوانٍ

وبهِ طرّزوا

لا تُجِزْ في شَريعَةِ الظّرْفِ

غيْرَ ما جوّزوا

قِفْ رِكابَ المَدائِحِ الغُرِّ

بإمامِ الهُدَى

يوسُفِ المُلْكِ نُخْبَةِ الأمْرِ

غيْثِ أفْقِ النّدَى

مَنْ لأسْلافِهِ بَني نصْرِ

في جِهادِ العِدَى

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس