الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

توسلت بالبكري شمس الحقيقة

توسّلت بالبكريّ شمسِ الحقيقةِ

إمامِ الهدى يهدي لأهدى طريقةِ

إمامٌ هدانا نهجه وجماله

فحزنا به كلَّ الشؤون البديعةِ

ملاذٌ به لذنا لنحظى ببرّه

عياذٌ لنا من مرجفاتٍ كريهة

إلهيَ بالبكريّ مكّةِ أمننا

أنلنا به أمناً لدى كلّ شدّةِ

إلهي بالبكريّ كعبةِ قصدنا

ووجهتِنا وجّهْ لنا كلّ نفحة

إلهي بالبكريّ ميقاتِ نسكنا

أنلنا به التجريد عن كلّ شهوة

إلهي بالبكريّ ركنِ سعودنا

أدم سعدنا دنيا ودار الأحبّة

إلهي بالبكريّ ملتزم الرضا

أنلنا التزام الرشد في كلّ لحظة

إلهي بالبكري حطيمِ حظوظنا

أعنّا على كيد النفوس الغويّة

إلهي بالبكريّ حجرِ وصالنا

أجرنا من الأهوا وكلّ قطيعة

إلهي بالبكريّ ميزابِ رحمةٍ

أفض رحماتٍ منك من غير منّة

إلهي بالبكريّ زمزمِ وردنا

أنلنا ارتشافاً جامعاً كلّ منحة

إلهي بالبكري مقامِ وصالنا

أقمنا على أعتاب رشدٍ وعزّة

إلهي بالبكريّ مسعى ظنوننا

فحقّق لنا كلّ الظنون القويّة

إلهي بالبكري صفانا وصفوِنا

فصفّ به منّا الفؤاد برشحة

إلهي بالبكريّ مروةُ أُنسنا

أنلنا به نيل المعاني الرفيعة

إلهي بالبكري مِنى كلّ قصدنا

أنلنا المنايا واهباً بالعطيّة

إلهي بالبكريِّ مسجدِ خيفنا

به خوفنا أمّن وجد بالمنيحة

إلهي بالبكريّ جد بازدلافنا

وإرحم نفوساً كي تفوز بزلفة

إلهي بالبكري الرضى علمِ الهدى

أنلنا به الأعلام من كلّ وجهة

إلهي بالبكري الزكي عرفاتِنا

أنلنا به التعريفَ في كلّ رتبة

إلهي بالبكريِّ طيبةِ طيبِنا

أنلنا به طيب الفتوح بسرعة

إلهي بالبكريِّ أقصى مرامنا

أنلنا به أقصى القصور السنيّة

إلهي بالبكريّ طورِ رشادِنا

أنلنا به الأوطار من غير محنة

إلهي بالبكريّ مصباحِ عصرنا

وبدر الهدى منهاج كلّ طريقة

إلهي بأشياخٍ لنا خَلْوَتِيَّةٍ

بهم يُقتدَى في أمر كلّ رفيعة

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس