الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

إن سطا الدهر واعتدى

إن سطا الدهرُ واعتدى

أو عدا نحوك الردى

لذ ببابٍ لملتجٍ

ظلّ درعاً مزرّدا

وهو بابٌ لذي العلا

طاب في الصدر موردا

حلّه من غدت له

حضرة القرب مشهدا

علَمُ الفضل في الحمى

مفردٌ خُصّ بالندا

خيرُ شهمٍ لديننا

كان ركناً مشيّدا

ابن عمّ النبيّ من

نوره لاح بالهدى

وانح بالمدح بابه

وله انعَت موكّدا

إذ رأوها برفعةٍ

خبر الفتح مبتدا

قد زها في لجينه

رونقاً مذ تجدّدا

صاغه الضيغم الّذي

في الوغى غالِبُ العدا

المليك الشريف من

طاب أصلاً ومحتدا

عند ما تمّ محكماً

مثل عقدٍ تنضّدا

فيه أرخت طبتمُ

ادخلوا الباب سجّدا

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس