الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

شمس سعدي لاحت بسعد البروج

شمس سعدي لاحت بسعد البروجِ

في سماءٍ وما لها من فروجِ

حيث عرّجت نحو حيّ التداني

من إمامٍ سما سماء العروج

مذ وفدنا إلى حماه فلجنا

خير بابٍ من حضرة الفالوجي

قطب أهل الأسرار في السرِّ نودي

ومن الغيب في المشاهد نوجي

ذو الكرامات في الورى ليس يحصى

عدّها في دفاترٍ أو دروج

خيرُ غوثٍ مَن أمَّه في مضيقٍ

عاد من وسع غوثه في مروج

سيّدٌ منجدٌ إذا جئت في الضي

ق حماه رأيت حسن الخروج

كم شفى عاهةً بإمداد سرٍّ

ولكم قد أقام من مفلوج

عاديات الغارات بالعزم ضَبحاً

منه تأتي والغوث فوق السروج

كعبة الزائرين زمزم ورد ال

وافدين الحمى وفود الحجوج

مذ وردنا أدار ألطف كأس

وبتسنيم أنسه ممزوج

فشربنا حتى طربنا شراباً

قد محا زفرة الحشا الموهوج

ولبسنا في الحيّ أجمل ثوبٍ

بقبول من الرضا منسوج

واندرجنا بالانتماء إليه

ضمن درجٍ من المنى مدروج

وحططنا رحالنا في رحابٍ

ونهجنا سبل الحمى المنهوج

وبما قد حباه من مدد الفي

ض دحضنا لحجّة المحجوج

وأرانا الرايات تخفق بالبش

ر لنا والدفوف ذات الصنوج

قلت للنفس عند ما اعوجّ حالي

من زماني يا نفس للباب عوجي

فأتيت الحمى ولي من سماه

شمس سعدي لاحت بسعد البروج

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس