الديوان » المخضرمون » أمية بن أبي الصلت »

وفي دينكم من رب مريم آية

وَفي دينِكُم مِن رَبٍ مَريمَ آيةٌ

مُنَبِّئَةٌ بِالعَبدِ عِيسىاِبنِ مَريمِ

اَنابَت لِوَجهِ اللَهِ ثُمَّ تَبتَّلَت

فَسَّبَحَ عَنها لَومةَ المُتَلَوِّمِ

فَلا هِيَ هَّمَت بالنِكاحِ وَلا دَنَت

إِلى بَشرٍ مِنها بِفَرجٍ وَلا فَمِ

ولَطَّت حِجابَ البَيتِ مِن دُونِ أَهلِها

تغَيَّبُ عَنهُم في صَحاريِّ رِمرِمِ

يَحارُ بِها السارِي إِذا جَنَّ لَيلُهُ

ولَيسَ وإِن كانَ النَهارُ بِمُعلَمِ

تَدّلى عَليها بَعدَ ما نَامَ أَهلُها

رَسولٌ فَلم يَحصَر ولَم يَتَرَمرَمِ

فَقالَ أَلا لا تَجزَعي وتُكذِّبي

مَلائِكَةً مِن رَبِ عادٍ وجُرهُمِ

أَنيبي وأَعطي ما سُئِلتِ فاِنَّني

رَسولٌ مِن الرَحمنِ يَأتِيكِ بابنَمِ

فَقالت لَهُ أَنّى يَكونُ ولَم أَكُن

بَغيّاً ولا حُبلى ولا ذاتَ قَيّمِ

أَأُحرَجُ بالرَحمنِ إِن كُنتَ مُسلِماً

كَلامِيَ فاقعُد ما بَدا لَكَ أَو قُمِ

فَسَبَّحَ ثُمَّ اغتَرَّها فالتَقَت بِهِ

غُلاماً سَوِيَّ الخَلقِ لَيسَ بِتَوأَمِ

بِنَفخَتِهِ في الصَدرِ مِن جَيبِ دِرعها

وما يَصرِمِ الرَحمَنُ مِلأَمرِ يُصرَمِ

فَلمّا أَتَمَتَّهُ وجاءَت لِوضعِهِ

فآوى لَهُم مِن لَومِهم والتَنَدُّمِ

وَقالَ لَها مَن حَولَها جِئتِ مُنكَراً

فَحَقٌّ بأَن تُلحَي عَلَيهِ وتُرجَمي

فَأَدرَكَها مِن ربّها ثُمَّ رَحمَةً

بِصِدقِ حَديثٍ مِن نَبيٍّ مُكَلَّمِ

فَقالَ لَها إِنّي مِنَ اللَهِ آَيةٌ

وَعَلَّمَني واللَهُ خَيرُ مُعَلِّمِ

وأُرسِلتُ لَم أُرسَل غَويّاً ولَم أَكُن

شَقيّاً ولَم أُبعَث بِفُحشٍ وَمَأثَمِ

معلومات عن أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي. شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الإسلام. وكان مطلعاً على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبداً. وهو..

المزيد عن أمية بن أبي الصلت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أمية بن أبي الصلت صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس