الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

هدم السد وهو ما هو فار

هدمَ السّدَّ وهْوَ ما هوَ فارُ

كيْفَ شيْخٌ مُكايِدٌ غَدّارُ

إنّما المُلْكُ ناقَةٌ وهوَ والْ

لهِ إذا لم يتُعاجِلوهُ قُدارُ

مِرْجَلٌ فوقَ قِدْرَةِ الغَدْرِ يغْلي

أُضْرِمَتْ تحْتَهُ منَ الشّرِّ نارُ

ظاهرُ الشُّؤمِ في جَميعِ المَناحي

خبَرٌ لمْ يغُضَّ منْهُ اخْتبارُ

ورَسولُ النّحوسِ تنْكَمِشُ الأوْ

جُهُ منْ فالِهِ ويُخْشى البَوارُ

لوْ سَما للبُدورِ حالَ كَمالٍ

نالَها الخَسْفُ عاجِلاً والسِّرارُ

أو أتى للبِحارِ يجْلُبُ ماءً

يبِسَتْ كلّما أتاها البِحارُ

لا تهُلْكَ الثّيابُ إنْ كان فيها

إنّما في الثّيابِ لوْمٌ وعارُ

إنْ سرى في رسالةٍ قُرِنَتْ بالن

نَحْسِ منها الأعْمالُ والأسْفارُ

جاءَ فيها الأميرَ يومَ طريفٍ

فاسْتَباحَتْ حريمَهُ الكُفّارُ

ثمّ في القَيْرَوانِ عادَ فكا

نَ الشّؤمُ مُستَصْحِباً له والفِرارُ

ولقَدْ ضاقَتِ الأمورُ على الموْ

لَى وخابَتْ برُنْدَة الأوْطارُ

وتولّى عنْها فكانَ له الفتْ

حُ وطارَتْ في إثْرِهِ الأخْبارُ

وجَلالِ الإلاهِ لوْ كانَ فيها

حاضِراً ما زَهَتْ بخَيْرٍ دارُ

حكَمَ اللهُ أنّهُ يابِسُ السّا

قِ كَذا الحُكْمُ ليسَ فيهِ اخْتِيارُ

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس