الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

فتحت بنظمك المنثور بابا

فتحت بنظمك المنثور بابا

ولكن ما حسبت له حسابا

بعثت به ومصدره وداد

فشاهدنا به العجب العجابا

رأينا الهجو مخلوطا بعتب

ولم تدر الهجاء ولا العتابا

فخاطبناك بالحسنى وقلنا

لعله مخطىء وعساه تابا

إذا بك والخبيثة منك نفس

تسوقك بالغرور لأن تصابا

ولو هي سولت لأخيك قبلا

لخاف من الملائكة الشهابا

نعاجا قد بعثت بها عجافا

يصد هزالها عنها الذئابا

يكاد الضعف يسترها ولولا

تسربها لخلناها الذبابا

ولو طارت عددناها بغاثا

ولو لمعت حسبناها سرابا

ولو نطقوا بها كانت نباحا

نحاشي عن إجابتها الكلابا

ولو وزنت لوازنها هباء

ولو سكبت لما سيغت شرابا

ولو طرحت بمزبلة لصدت

عن الجيف المدنسة الغرابا

تحاول أن تشاتمني فهلا

أحلت على قبائحك السبابا

أما في الترهات لديك كفء

تجرده فمثلك لن يهابا

وفي تلك الهنات لك اشتغال

فعمرك قد تجاوزت النصابا

وفي تلك المخازي كم مغاز

تناقشها مساويك الحسابا

تقول معرضا يا ناق سيري

وأنت إذا نطقت فلا جوابا

تنحنح للقرى يا تغلبي

وقل يا ليتني كنت ترابا

قواف حيزبون كأم عمرو

ذهبت بها ولا رجعى ذهابا

تعلم يا شويعر كيف تهجو

ودعك من الخنا فالراس شابا

وخذها من عليم ذي اقتدار

وإن كانت على الجاني عقابا

فكم قومت معوج القوافي

وكم رممت أبياتا خرابا

بحوره قبل معرفتي سواءلد

يك تخوضها بحرا عبابا

فلا تدري خفيفا من ثقيل

ولا خيبا دريت ولا اقتضابا

وما كنت المؤرخ بيت شعر

ولا استنشقت لولاي الحسابا

حذار فلا تمل عنها خبيرا

حذار إذا نفضت لك الجرابا

فلي منها الشواهد بيد أني

سدلت على نقائصك النقابا

يعز عليه استاذ نظيري

يرى التلميذ منحطا معابا

قدمت إلى مناظلتي جريا

وما راعيت للشيخ الجنايا

فشاهدت الصواعق مزجيات

مواطرها فلاقيت العذابا

فلو للرشد ثبت لقلت عفوا

على مثلي وهل إبليس ثايا

فمد لمديتي عنق التجري

فكم جزيت بالشعر الرقابا

وصح في الناس يال سداد ثغري

وقل متمثلا تنح الصوابا

إذا غضبت علي بنو تميم

رأيت الناس كلهمو غضابا

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس