الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

أسفي على هذا الزمان وأهله

أسفي على هذا الزمان وأهله

هذا لعمرك آخر الأزمان

زمن الغواية والمناكر والخنا

والفحش والإرهاق والخسران

سوق المفاسد في رواج بينهم

لا عهد لا ميثاق للأيمان

فإلى الضلالة كلهم متسابق

وإلى الهداية كلهم متوان

لا الوازع الديني رادعهم ولا

ذكرى ترجعهم إلى الإيمان

ركن الرذيلة في النفوس موطد

أما الفضيلة ما لها من بان

خالوا التعمقق في الظلال تمدنا

غلطوا فباءوا فيه بالخسران

من كان في عرش الملاهي جالسا

فكأنما كسرى على الإيوان

هذا يغازل هذه وكلاهما

في الموبقات وخزيهم ضوان

سرب الغواني بين شبان الهوى

ألعوبة في مسرح الشيطان

ساد الفساد فلا غبار عليهمو

شيخ وطفل في الغرام سيان

أمر ونهي بينهم لكن على

عكس الذي قد جاء في القرآن

حال لعمر الحق محزنة فهل

من نظرة للعالم الإنساني

غضب الإله ونحن في غفلاتنا

يصمي القلوب ونحن في طغيان

يسطو القوي على الضعيف فإن شكا

ثانيهما المسكين عد الجاني

ضاعت حقوق اللّه بين عباده

فأضاع حقهم على العصيان

فتكت بنا الحرب الضروس ولم نزل

منها نقاسي في البلا ونعاني

واشتدت الأزمات في أنحائها

لنرى عيانا صولة الديان

حاق العذاب بنا وهذا سخطه

مذ دل عنه الخسف في اليابان

في كل شيء للمهيمن آية

وضجيع يثرب آية الرحمان

يا من بعثته للبرية رحمة

وجعلت دينه خاتم الأديان

أرسل بحقه للعباد مجددا

ومؤيدا لهلالنا العثماني

واسلك بنا طرق الكما محققا

آمالنا وانصر بني الأوطان

وارفع لتونس في المالك شأنها

وانظر اليها نظرة الإحسان

أنا صوتهم فاسمع بحقك صوتهم

ولسانهم عند الدعاء لساني

قومي دعوت لهم وهذا ديدني

فيهم وحسبي أنهم إخواني

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس