الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

سعيا لأجلك في الرعيل المهتدي

سعيا لأجلك في الرعيل المهتدي

يا طفل هذا اليوم يا رجل الغد

لبيك متبوع القلوب محركا

أوتارها لتروح فيك وتغتدي

فيك الرجاء مجسم فاحفظ له

بين الجوانح قبسة المستوقاء

ما ضل عن أبويك فأحسن رده

مستوجدا ما الآن ليس بموجد

اسعد بلادك ما استطعت فليس من

شقيت بلاده يا بني بمسعد

إياك والرق المثين فإنما

ولد آبن آدم وهو غير معبد

واملأ وطابك بالمعارف إنها

أس العلا واربأ عن الجهل الردي

وانظر بإمعان لآثار الألى

عملوا بما أوصى المهيمن واقتد

واشرح خواطر من تسربل بالأسى

ليراك بالبرد الموشى ترتدي

بين العواصف ظل يبذر زرعه

كالفلك ألقى فوق بحر مزبد

أينعت رغم الذاريات بحقله

فالكم مفتر عن الزهر الندي

سبحان منشيك الحفيظ ومن وعى

آي الكتاب كفاه شر المعتدي

لا ريب فيه هدى وربك حافظ

له وهو فينا موثل المسترشد

اليوم من تحفل بمثلك قومه

أرضت محمدها ورب محمد

للّه مصدرسة غذيت بدرها

أكرم بعرفانية للمبتدي

هي غرس ذاك الملجأ الخيري الذي

فيه لذي الإعواز أيسر مورد

لست المعرف جاهلا من بينكم

أو طارقا فيكم لباب موصد

أنتم وحسبي الناهضون فبرهنوا

عن همة الحر السخي المنجد

ليس العطاء من الفضول سماحة

حتى تجود بما وجدته في اليد

قومي بني الخضراء كم قاموا بما

يرضي المروءة فاكتسوا بالسؤدد

لم ترض لا بالمعالي مقعدا

فاستشهد التاريخ عنا يشهد

يا آل تونس أيدوا ما قلته

فيكم لعمري لست غير مؤيد

اعتدتم الإخلاص مني صادحا

بالشعر فيكم موفيا بالموعد

هذي مواقفكم فوفّوا حقّها

دمتم ودام العود منها الأحمدي

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس