الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

من بطن أمك للجدث

من بطن أمك للجدث

ما كان بينهما عبث

يطغى ابن آدم معجبا

والبطن ملأى بالخبث

وحياته مقسومة

ما بين أكل أو رفث

أو ليس أكبر لذة

لك في لذائذها الطمث

والمرء فيها حادث

وكأنه ما قد حدث

والعمر يجري لاهثا

لو كان يخطو ما لهث

والكل فيها راحل

من ذا الذي فيها مكث

فاعلم بأنك ميت

ودع الرقى فيمن نفث

لا تركنن لفيلو

ف في الحياة إذا بحث

حيث التكهن مطلقا

فيه السمين وفيه غيث

لم يجن من خيراتها

إلا الذي فيها حرث

أما السماء فلا وصو

ل لها استرح فالحبل رث

إن الحياة وكنهها

سر إلهي لا يبث

انظر مآلك من أبي

يحيى وقد لم الشعث

ما صده شيء على

أمر نواه إذا انبعث

غلث الخبيث بطيب

ماذا عيه إذا غلث

قد عاهد اللّه على

قبض النفوس وما نكث

يمشي بأمره لا يمه

ل في المسير ولا يحث

ما حاد يوما عن طري

قته ولا بفتى اكترث

ما كان يغرس في الترا

ب من الأنام به يجث

لا ضير ويحك أن تقل

من بطن أمك للجدث

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس