الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

بالله أيكما الميت فنبكيه

بالله أيكما الميت فنبكيه

بالله أيكما الحي نعزيه

قضيتماها كما شاء الوفا لكما

ستين عاما بإخلاص وتنزيه

ما فرقت صالحا عيناي من حسن

لما نعى أحد الخلين ناعيه

هذا المسجي نعم هذا شقيق أبي

هذا الشبيه به في الموت ثانيه

قلب القليبي وبيت الخزندار معا

عزاهما الفضل في مرزوئهم فيه

قلب القليبي وحسن العهد يفعمه

وجدا وينشره نشرا ويطويه

ينعيه في الحسن الاخلاص ما نعيت

فيه الصداقة وارتاعت لأهليه

سر أيها العم الفردوس مقتبلا

فيه المكافاة عما كنت تأتيه

يا مفعم القلب ايمانا ومرجه

ذكرا ومعرفة فينا لباريه

أديت فرضك للديان من صغر

حتى الممات وحق الله معطيه

أخلصته عملا للّه محتسبا

فليشهد البيت ولتشهد لياليه

ما لوثت يدك البيضا حقوق فتى

ولا دعتك إلى حكم دواعيه

ولا تشامخت أنفا أو رضخت إلى

عسف الزمان وان جلت دواهيه

لك الصراحة في قول وفي عمل

ما كنت في مجلس إلا تحليه

خلالك البيض ما انفكيت تحرسها

حتى دعاك إلى المأوى مناديه

هذا ضريحك بالجلاز مقتبس

أنوار صاحبه الحامي مريديه

لاقيت صهرك يا متبوعه عجلا

يرثيك في صهرك الميهوب راثيه

ما كان أعظم في الآلين خطبكما

ما أغلظ الدهر قلب في مساويه

اليتم واليم في البيتين دمعهما

على المصابين جار في مجاريه

ميتان في ساعة أعظم بوقعتها

عينان غمضتا من غير تشبيه

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس