الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

ألا يا عبيد الله يا نجل راشد

ألا يا عُبيدَ اللهِ يا نجلَ راشد

حُظَيْظُكَ أدنى من حَضِيْضٍ وأرْخَصُ

ولا زلتَ يا هذا لنفسِكَ مادحاً

وكم ذي بياض في الورى وهو أبرَصُ

وتذكرُ في أيامنا أنتَ حاتمٌ

ومن مادرٍ لا شَكَّ أنك أحرصُ

ومن أينَ تأتيكَ المحامدُ والندى

وأنت الذي بالمُفْضِحاتِ مُخَصَّصُ

أرى عَورَاتٍ منكَ تَظْهرُ في المَلا

ولُبسكَ عن أستارِها يَتَقَلَّصُ

لسانُكَ من حَمْلِ النميمةِ ألْكَنٌ

وَبَطْنُك يا هذا من الجوعِ أخمصُ

وأنت إذا طالت بِخَدِّك لَحية

يَصيحُ بها المِقراضُ يوماً تُقَصَّصُ

ولو أن ابليساً تراه عيوننا

لقُلنا بمن أردى ومن هو أنْقَصُ

وأنت مُشَاربٌ بالمخازي جميعها

وَقِرْدٌ على ظَهرِ البسيطةِ يَرْقُصُ

وإن أمَّةٌ مَرَّتْ بِكُمْ قُمتَ مسرِعاً

تُخَمِّشُها حِيناً وأحيانَ تَقْرُصُ

صَحِبْتَ العِبَديَّ تطلب التَّتن منهم

فَقُبْحاً لشيبٍ مِ الخَنا لا يُخَلَّصُ

ستأتيكَ يا ذا الحُوسني مُصيِبةٌ

وأنتَ بها طولَ الزمان مُنَغَّصُ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة هلال بن سعيد العماني صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس