الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

وتركية الأنساب طوراً أحبها

وَتركِيةِ الأَنسابِ طوراً أُحِبُّها

فَأكرمُ مَثواها وَأُعنَى بِبِرِّها

أُواصِلُها حَتّي إِذا ما مَلِلتُها

رَأَيتُ لَذيذَ العيشِ في طولِ هَجرِها

خَلفتُ لَها آباءَها وَوَكلتُها

إِلى ناصِحٍ طَبٍّ خَبيرٍ بِسِرِّها

فَجاءَت عَلى ما اِختَرتُ لا الطولُ شانَها

وَلا قالَ فيها الناسُ عَيباً لِقصرِها

وَأَلبَستُها ثَوباً مِنَ الوَشي مُعلَماً

لِإِتمامِ مَعناها وَإِكمالِ فَخرِها

وَما لَيلَةٌ في الدَهرِ إِلّا هَجَرتُها

فَلا وَصلَ حَتّى تَستَنيرَ بِفَجرِها

وَكانَت زَماناً يُستَلذُّ بِبَطنِها

وَلكِنَّني أَلتَذُّ مِنها بِظَهرِها

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس