الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

لا بيت يسكن إلا فارق السكنا

لا بَيتَ يُسْكنُ إلا فَارَقَ السَّكَنا

ولا امْتَلا فَرحاً إلا امْتَلا حَزَنا

لهْفاً على ميِّتٍ ماتَ السرورُ بهِ

لو كان حَياً لأَحْيا الدِّينَ والسُّنَنا

واهاً عليك أَبا بكرٍ مُردَّدةً

لو سكَّنَتْ وَلَهاً أو فتَّرتْ شَجَنا

إذا ذكرتُكَ يوماً قلت واحَزَنا

وما يَرُدُّ عليكَ القولُ واحَزَنا

يا سَيِّدي ومراحَ الرُّوحِ في بَدَني

هَلا دَنا الموتُ منّي حيثُ مِنكَ دنا

حتى يعودَ بنا قَعرِ مُظلمةٍ

لحْدٌ ويُلبسَنا في واحدٍ كَفَنا

يا أطيبَ الناسِ رُوحاً ضمَّهُ بَدَنٌ

أَستودعُ اللَّهَ ذاك الروحَ والبَدَنا

لو كنتُ أُعطَى به الدُنيا مُعاوَضَةً

منهُ لما كانتِ الدُّنيا له ثَمَنا

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس