الديوان » العصر الاموي » كثير عزة »

يقول العدا يا عز قد حال دونكم

يَقولُ العِدا يا عَزَّ قَد حالَ دونَكُم

شُجاعٌ عَلى ظَهرِ الطَريق مُصَمِّمُ

فَقُلتُ لَها وَاللَهِ لَو كانَ دونَكُم

جَهَنَّمُ ما راعَت فُؤادي جَهَنَّمُ

وَكَيفَ يَروعُ القَلبَ يا عَزَّ رائِعٌ

وَوَجهُكِ في الظَلماءِ لِلسَفرِ مَعلَمُ

وَما ظَلَمَتكِ النَفسُ يا عَزَّ في الهَوى

فَلا تَنقمي حُبّي فَما فيهِ مَنقَمُ

معلومات عن كثير عزة

كثير عزة

كثير عزة

كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن عامر الخزاعي، أبو صخر. شاعر، متيم مشهور. من أهل المدينة. أكثر إقامته بمصر. وفد على عبد الملك بن مروان، فازدرى منظره، ولما عرف..

المزيد عن كثير عزة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة كثير عزة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس