الديوان » العصر الاموي » كثير عزة »

أنت إمام الحق لسنا نمتري

أَنتَ إِمامُ الحَقِّ لَسنا نَمتَري

أَنتَ الَّذي نَرضى بِهِ وَنرتَجي

أَنتَ اِبنُ خيرِ الناسِ مِن بَعد النبي

يا اِبنَ عَليَّ سِر وَمَن مِثلُ عَلي

حَتى تَحلَّ أَرضَ كَلَبٍ وَبلي

ما مِتُ يا مَهديُّ يا اِبنَ المُهتَدي

أَنتَ الَّذي نَرضى بِهِ وَنرتَجي

أَنتَ اِبنُ خيرِ الناسِ مِن بَعد النبي

أَنتَ إِمامُ الحَقِّ لَسنا نَمتَري

يا اِبنَ عَليَّ سِر وَمَن مِثلُ عَلي

سِر بنا مُصاحِباً لا تَنثَني

حَتى نُحاذي أَرضَ كَلَبٍ وَبلى

ثَمتَ أَقبل جارُكَ الله العلي

بين لَنا وَاِنصَح لَنا يا اِبن الوصي

بَيِّن لَنا مِن دينِنا ما نَبتَغي

معلومات عن كثير عزة

كثير عزة

كثير عزة

كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن عامر الخزاعي، أبو صخر. شاعر، متيم مشهور. من أهل المدينة. أكثر إقامته بمصر. وفد على عبد الملك بن مروان، فازدرى منظره، ولما عرف..

المزيد عن كثير عزة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة كثير عزة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس