الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

هلال نماه المجد واختاره الفخر

هِلالٌ نَماهُ المجدُ واختارَهُ الفخرُ

تلقَّتْ به شمسٌ وأنجبَهُ بدرُ

على وجههِ سِيما المكارِم والعُلا

فضاءَتْ به الآمالُ وابتهجَ الشِّعرُ

سلالةُ أملاكٍ ربيبُ خَلائفٍ

أكفُّهمُ بحرٌ ونائلُهمْ غَمرُ

بدا لصلاةِ الظُّهرِ نجمَ مَكارمٍ

تحفُّ به العَليا ويكنفُه الفخرُ

نَماهُ إلى العلياءِ خيرُ خليفةٍ

تَتيهُ به الدنيا ويزهَى به القَصْرُ

كذاك يَطيبُ الفْرعُ إنْ طاب نَجْرُهُ

وما طابَ فرعٌ لا يطيبُ له نَجْرُ

فلا زال محفوفاً بأكنافِ نعمةٍ

يطيرُ له ذِكرٌ ويسمو بهِ قَدْرُ

هنيئاً إمامَ المسلمين عطيّةً

حباكَ بها ربٌّ له الحمدُ والشّكرُ

فيا من كساهُ اللَّهُ تاجَ خلافةٍ

ومَن جُودُهُ قَطرٌ إذا أُعدمَ القطرُ

ومَن كان يَنْدَى الخيزُرانُ بكفِّهِ

ويَنبُتُ في أطرافهِ الورقُ الخُضْرُ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس