الديوان » ليبيا » سليمان الباروني »

رسول جاء بالبشر

رسول جاء بالبشر

وطرسٌ فاه بالأمر

بنور الله بنداو

تجلت في حلي البدر

وتاهت وارتقت عجبا

وقالت فزت بالفخر

كرام سادة حلوا

فناءي فاعتلى قدري

فاني كعبة الفضلا

واني روضة العطر

واني جنة فتحت

وجل الناس لا يدري

فمن حققت سعادته

ورام اطالة العمر

فلا يهجر زيارتنا

ليطربه غنا النسر

على أغصان زيتون

بشعب فائح الزهر

وماء بارد شهد

زلال راق كالتبر

وظل ماله مثل

به ريح الصبا تسري

واخوان كعقد من

نضيد زين بالدر

ونور الله في جمع

يدير الكاس بالشعر

كؤس الشاي لا كاسا

به المحظور من خمر

هنيئا شافيا حلا

وليمة طيب الذكر

سلام الله ما لبست

عروس حلة الستر

على جمع في بنداو

تنظر ساعة الظهر

دعو السرور هم خلا

برونيا أخا الغدر

فلبا مسرعاً طوعا

بأبيات بلا نثر

فلو نطقت بها غيدا

رداح نضة الثغر

محبرة موردة

لها ليل من الشعر

خدلجة مهفهفة

عروب ربت الخدر

مخلخلة معطرة

قطوف ناهد الصدر

وصاغتها برنتها

بظل البان والسدر

يمازجها رنين العود

ما بعدت من السحر

على عجل كمرتجل

ليخدم ثاقب الفكر

بروني تكلفها جوابا

مجيبا سامي القدر

فان يسمح أديب بال

مثال لهجت بالشكر

معلومات عن سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان (باشا) بن عبد الله بن يحيى الباروني الطرابلسي. زعيم سياسي مجاهد. ولد في (كاباو) من بلاد طرابلس الغرب. وتعلم في تونس والجزائر ومصر. وعاد إلى وطنه، فانتقد سياسة الدولة..

المزيد عن سليمان الباروني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سليمان الباروني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس