الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

يا سمي الذي به اتهم الذئ

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

يا سَمِيَّ الَّذي بِهِ اِتُّهِمَ الذِئ

بُ وَأَفضى إِلَيهِ مُلكُ العَزيزِ

لَو تَقَدَّمتَ مَع سَمِيِّكَ لَم يُم

سِ فَريداً في حُسنِهِ المَنبوزِ

حُزتَ أَضعافَ حُسنِهِ وَتَمَيَّز

تَ عَليهِ بِكُلِّ مَعنىً مَحوزِ

أَنتَ حُرُّ الأَديمِ لَم تُشرَ في الرِق

قِ بِنَزرِ اللُجَينِ وَالإِبريزِ

تَتَمَنّى العُشّاقُ لَو كُنتَ تُشرى

بِنُفوسٍ نَفيسَةٍ وَكُنوزِ

لا وَمَن زانَ وَردَ خَدِّكَ بِالخا

لِ وَزانَ العُيونَ بِالتَلويزِ

ما تَغَيَّرتُ عَن هَواكَ ولا رُم

تُ سِوى ذَلِكَ الجَمالِ العَزيزِ

كُلَّما هَزَّكَ الصِبا هَزَّني الشَو

قُ إِلى ضَمِّ قَدِّكَ المَهزوزِ

غَيرَ أَنّي أَبيتُ نَصباً عَلى الهَم

مِ بِحالٍ يُغني عَنِ التَمييزِ

أَتَوَقّى الأَعداءَ إِن رُمتُ ذِكرا

كَ فَأَكني عَنِ اِسمِكَ المَرموزِ

فَأُناجي بِكُلِّ مَعنىً دَقيقٍ

وَأُناجي بِكُلِّ لَفظٍ وَجيزِ

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي

تصنيفات القصيدة