الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

أفديك من مولىً تملك خلتي

أَفديكَ مِن مَولىً تَمَلَّكَ خِلَّتي

بِخَلائِقٍ غُرٍّ فَأَسجَحَ إِذ مَلَك

لَولا الَّذي يَبدو لَنا مِن هَيئَةٍ

وَخَلائِقٍ بَشَرِيَّةٍ قُلنا مَلَك

ما أَخفَقَ المُزجي إِلَيكَ رِكابَهُ

حَتّى يَراكَ وَلَم يَخِب مَن أَمَّلَك

ما تَحتَويهِ يَداكَ مِن مالٍ لَنا

وَجَميعُ ما نَأتيهِ مِن مَدحٍ فَلَك

تَرتاحُ لِلرّاجي إِلى أَقصى المَدى

كَرماً فَيَصغُرُ عِندَهُ ما يَمتَلِك

وَكَأَنَّها لَم تَرضَ ما في الأَرضِ مِن

عَرضٍ لِراجيها فَجاءَت بِالفَلَك

لَكَ في المَعالي مَنزِلٌ أَعيا الوَرى

لا سوقَةٌ يَرقى إِلَيهِ وَلا مَلك

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس