الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

أدي الرسالة يا ريح الحجاز لنا

أَدِّي الرِسالة يا ريح الحِجاز لَنا

فَقَد وَضَعت عَن القَلب الشَجيِّ عَنا

وَروّحي القَلبَ مِن ذكر الأَحبّة يا

ريح الصِبا فَمُنى قَلبي دِيار مِنى

وَعَن حِمى طيبة لي كَرّري خَبراً

إِنّ المُكرّرَ أَحلى الطَيِّبات جَنى

حَيّا الحَيا ذَلِكَ المَغنى الكَريم وَمَن

بِهِ فَإِنَّ بِهِ لِلكائِنات غِنى

حَيث المَكارم وَالفَضل الأَعمّ وَما

تَبغي الخَلائق فيهِ مِن بُلوغ مُنى

لِلّه مُهجة صَبٍّ قطُّ ما سَكنت

يَوماً لِتِذكار مَن أَضحى لَها سَكَنا

وَلا تَألّق بَرق الأَبرقين سناً

إِلّا وَحرَّم أَجفان الشجي وَسَنا

ما بَينَ قَلبي وَرَكب الظاعِنين أَرى

عَهداً مَتى ظَعنت أَحبابه ظَعنا

لَولا مَدامع أَجفان بِها خَمدت

نار الأَسا ذابَ مِن حرّ الجَوى شَجنا

رُدّوا فُؤادي فَقَد رَدّ الإله لَهُ

أَحبابهُ وَأعيدوا مِنهُ ما وَهنا

وَاِستَطلعوا خَبَراً جاءَ البَشير بِهِ

حَتّى شَفى ما بِهِ نال المُحبّ ضنى

فَليهن قَوم بفَضل اللَه قَد بَلَغوا

حجّاً وَزاروا فَأَدّوا الفَرض وَالسننا

فازوا بِنَيل المُنى حَتّى إِذا رَجعوا

قُلنا لَهُم مَرحَباً شرّفتم الوَطنا

أَهلاً بِهم وَبِمَن قَد جاءَ يقدمهم

كَالبَدر أَشرَق ما بَين النُجوم سَنا

أَهلاً بِطَلعة بَدر بالسُرور بَدا

وَالسَعد بِالطالع الأَعلى قَد اِقتَرنا

لَم يقنع المَجد أَن سمّاه بَدرَ هُدىً

بَل قال بدران تَكريماً لَهُ وَثنا

ذاك الهمام الَّذي أَضحَت شَمائله

كَالوَرد أَحسن شَيءٍ مَنظَراً وَسَنا

مَولى إِذا ذكرت فينا مَناقبه

يَوماً إِلى الرُشد كانَت وَالهُدى سننا

رَوى لَنا الوَفد عَنهُ كُلّ مكرمةٍ

أَضحت لَها كُلّ عَين تحسد الأُذنا

هَذا هُوَ المَجد يَزدان الكَريم بِهِ

وَليس يَزدان بِالأَموال ما وزنا

لا بدع فَهوَ الحُسين بن الحسين إِذا

أَضحى يُرى كُلّ وَصف حازَهُ حسنا

مَواهب مِن عَطاء اللَه قَيّدها

بِالشُكر حَتّى تَوالَت وَاِعتَلَت مِننا

فَاِنشُر عَلَيهِ لِواء الحَمد ما ذكرت

أَهل الثَناء وَقُل أَهل الثَناءِ هنا

وَقُم بِناديه وَاِرفع صَوت مُبتهجٍ

بِالتهنئات كَما قام السُرور بِنا

وهنِّ مَن عودُهُ عيد لأَنفسنا

يَدوم وَالعيد يَأتي بَيننا زَمَنا

وَهنِّ مَن شئت في سامي عُلاه وَلا

تَخصُص بِهِ أَحداً مِمَّن نَأى وَدنا

وَبالتَهاني لَهُ يا ذا المُؤرّخ قُل

تَقبّل اللَه حجّاً نِلته بِهنا

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس