الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

شجن تحار بدرك غايته الورى

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

شَجنٌ تَحار بِدرك غايَته الوَرى

وَجَوىً تُباع بِهِ النُفوس وَتُشتَرى

وَهَوىً يُؤلّف بَينَ جِسمي وَالضَنى

وَجفاً يُفرّق بَينَ جَفني وَالكَرى

وَأسىً بِهِ حار الأساة ذوو النُهى

وَعَناً بِهِ جلدُ المُحبّ قَد اِنبَرى

وَصَبابة لَم تبق فيَّ صبابة

مِن مَدمَعٍ إِلّا هَمى وَتَحدَّرا

وَضَنىً تدكّ الراسيات بِحَمله

وَبِهِ تكلُّ السارِيات عَن السرى

وَتَشوُّقٌ لا يَنقَضي وَلَو اِنقَضى

لَقَضيت مِن أَسَفٍ عَلَيهِ تَحَسّرا

عَنّي خُذوا خَبر الغَرام فَإِنَّهُ

ما كانَ ذا لَكُمُ الحَديث ليفترى

أَهوى الملاح وَكُلّ أَدعج مُقلة

أَحوى حوى كُلَّ المَحاسن أَحوَرا

وَغَزال سربٍ في الفُؤاد كناسه

يَرعى الحَشاشة آمناً مُستَنفرا

عَربيُّ لَفظٍ بابليُّ لَواحظٍ

روميُّ شعرٍ قَد تضمَّخ عَنبَرا

بادى المَحاسن راجح الأرداف قَد

جذبت مَعاطفه فَمال تَبخترا

إِن قامَ تنشد عِطفهُ أَردافهُ

أَطرق كَرى إن النَعامة في القرى

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

تصنيفات القصيدة