الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

تاالله يا ظبيات الروم إن لعبت

تااللَه يا ظبيات الروم إن لعبت

بين المعاطف منكنّ الصبا ميسا

أو غازل الغنج في الأجفان ادعجها

وافترّ ثغرٌ يعاطي درُّهُ اللعسا

أو زججت بين قوسي الحواجب أو

أضا على غررٍ صبحٌ ولاح مسا

عطفاً على مغرمٍ من عهد صبوته

أزكت بأحشائه نار الهوى قبسا

حلو الفكاهة لكن صبح عارضه

بدا فوجه الرضى منكنّ قد عبسا

يا طالما غازلتني كل فاتنةٍ

حوراء تخدع في أجفانها الحبسا

بسامة الثغر في أعطافها هيفٌ

تبيت حب التلاقي ترقب الغلسا

معسولة الريق معطار تلهفها

تشفي بمرشفها الخمري كل أسى

تشتاقني مثلما اشتاقها وإذا

سارت تقول عسى أني أراه عسى

محجوبةٌ لا تراها الشمس بارزةٌ

زارت بلا موعد لا تختشى الحرسا

بتنا وزندي وشاحٌ في معاطفها

وبدر غرتها لا تعرف الدنسا

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس