الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

هناء مديدا بدره يتوقد

هناءً مديداً بدرهُ يتوقدُ

وجدّا جديداً لم يزل يتجدد

واقبل بالإقبال بدر محاسنٍ

يميد بهِ من مائس القد املد

غزالٌ إذا ما اهتز بالعجب أو رنا

تسابق فتكاً أسمرٌ ومهند

تعود نهب العاشقين قلوبهم

وكل امرءٍ يصبو لما يتعود

يجورُ على عشاقه وهو عادلٌ

ويقسو على أهل الهوى وهو أغيد

أخا الظبي عدني بالوصال وإن يكن

كما علموا إلّا تفي العهد خرّد

وحقك لم يدرِ العذول بأنني

رشفت اللمى من فيك والَله يشهدُ

ولكن حديثي فاض شهداً ولذةً

فادرك ما قد كان ذاك المفندُ

رأى أحمر الخدين أبيض عارض

فصد وحظي عند جفنيه أسودُ

كما صدت الأيام عني وأعرضت

وانكرني منها وفاءٌ وموعدُ

نديمي ادر كاساً كأن حبابها

على تاجها بالزاهرات منضّدُ

يعربد في صدر الكؤوس مزاجها

ويحلم رشفاً فهو صاحٍ معربدُ

يزف على الندمان مثل عروسة

فكل لديها قيس ليلى ومعبدُ

فخذها إذا رق النسيم وأشرقت

مباسم أقمار وجاد المغرد

بروضٍ ذكت نشراً وعرفاً كأنها

صفات خليل المجد تتلى وتنشدُ

وزيرٌ إذا نالت يداه ولايةً

يوأزرها منه جمالٌ وسؤددُ

تولى البحار الزاخرات فأصبحت

سلاماً وسلماً موجها يتمهدُ

وقد رقصت أمناً خلايا سفائن

على لجج التيار وهو يغردُ

همامٌ كريمٌ بل جواد سميذعٌ

حليم مجيد بل مغيثٌ ومنجدُ

بعدلٍ إذا أمضى الأمور موشحٌ

وبالنصر إن جاءَ النزال مقلدُ

سما رفعةً فازداد قدراً مقامهُ

جليل وللعليا خليلٌ وسيّد

لقد انهل الأقلام عذب بلاغةٍ

وأورد ظمأن الظبا نعم موردُ

هو الليث إلّا أنهُ غير مفتر

وكالغيث لكن قطر كفيه عسجدُ

لبابك يا مولاي جئت مهنئاً

ومثلي فيما جئت ليس لهُ يدُ

ولكنني وافيتُ بالمدح والهنا

كما قد أتى قبلاً سليمان هدهدُ

فدم بالهنا والسعد ترق معالياً

تضيء بها الأيام حسناً وتسعدُ

تولّيت بحراً مثل جودك فائضاً

ومثلك في الهيجا يهيج ويزبدُ

تشابهتما لكن فيك عذوبةً

وفيك وقاراً فيهما أنت مفردُ

أبى اللَه إلا أن تكون أخا على

ويشرق من علياك للمجد فرقدُ

بلغت معالي المكرمات فأصبحت

إليك أحاديث المكارم تسندُ

تهنت بك العلياء وافترّ ثغرها

سروراً وقالت وهي تثني وتحمدُ

ولما تولى البحر ثاني مرةً

خليل المعالي والوزير المؤيدُ

تسامى شراع بالهناء مؤرخاً

سرا بالخليل اليم والعود أحمدُ

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس