الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

على حكم الهوى أدر المداما

عَلى حُكم الهَوى أَدرِ المُداما

وَعُد لِهَوى المَها وَدع المَلاما

وَأَكرم أَهل ودّك لا لأمرٍ

عراك وَدُم عَلى ما الودّ داما

هُمُ الكُرَماء مَهما طالَ صدٌّ

لِحُكم الودّ ما سَلُّوا حُساما

سُرورُ المَرء لَولا العَهد أَلوى

وَهمّ المَرء لَولا الوَعد داما

أمرُّ عَلى الطُلول طُلول سَلمى

أسلّم لا لِأُسمعها السَلاما

أَراهُم كُلَّما مَرّوا سِراعاً

عَلى أَهل الهَوى مَرّوا كِراما

طَلاً ألمى أَدار لَماه راحاً

حَلالاً ما أَراد طِلاً حراما

وَما أَردى الحَسود عَلى هَواها

سِوى هَمٍّ طَمى وَهمى ركاما

وَآرام رَعوا لِلودِّ عَهداً

سَموا أَعلى العُلى هِمَماً وَهاما

وَكَم حال أَحال الدَهرَ مكراً

وَصادمها وَسَلّ لَها حُساما

وَكَم ملك مُطاع الأَمر وَلّى

وَما لِسِوى الإِله الملك داما

وَما أَدراكَ ما أَطلال سَلمى

رُسوم لا طَعام لَها وَلا ما

أَرى كلّاً حَوى أَسرار مَولىً

إِلى أَهل الهُدى أَمسى إِماما

سَما كُلّ الوَرى كَرَماً وَحلماً

إمام طالَما صَلّى وَصاما

رَعى اللَه الحِمى وَحَمى كراما

لَها حَول الحِمى المَكلوم حاما

وَلَو صَدح الحمام أَعادَ صَدحاً

لَهُ وَأَعار مَسمعه الحماما

وَما هَلّ الهِلال وَلاحَ إِلّا

أَهلّ مَدامِعاً أَو سامَ ساما

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس