الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

فؤاد على حفظ الوداد مقيم

فُؤادٌ عَلى حفظ الوِداد مُقيمُ

بِهِ لَكَ شَوق مُقعدٌ وَمُقيمُ

وَقَلب عَلى نار البعاد مُقلّبٌ

يَهيج بِهِ برح الأَسى فيهيمُ

وَطَرف طَريف قَد جَفا جفنهُ الكَرى

حَسير عَلى بُعد الدِيار سَقيمُ

أَبى بَعد بُعد الدار أَن يفتدى لَهُ

سَمير سِوى نجم السها وَنَديمُ

وَصبٌّ إِذا هَبَّ الصبا صبَّ دَمعَهُ

لِتُروى طُلول في الحِمى وَرُسومُ

فَحَتّى مَتى يَحدو بِنا البين آخِذاً

زِمام التَنائي إنَّهُ لَذَميمُ

لِمَن اِشتَكى الدُنيا وَكُلّ مُهذَّب

تمنّيه بِالحرمان وَهيَ ظلومُ

إِذا سامَها رَشحاً مِنَ البِرِّ أَمطَرَت

عَلَيهِ غُيوماً كُلّهنَّ غُمومُ

لعمرك ما الدُنيا سِوى جَوف جيفة

عَلَيها كِلاب الطامِعين تَحومُ

وَسيّان فيها بُؤسهم وَنَعيمهم

فَإِنَّ كِلا الأَمرين لَيسَ يَدومُ

فَلُذ باِقتصاد العَيش وَاِبغ تَوسّطاً

فَحُبّ التَناهي في الأُمور ذَميمُ

إِذا ملك المَرء اليَسار وَلَم يَكُن

كَفاه كَفاف العَيش فَهوَ مَلومُ

فَلا تَأَمنَنَّ الدَهر يَوماً وَإِن صَفا

فَكُلّ زَمان للكَريم خَصيمُ

أَحبُّ الوَرى لِلدَهر أَحمَقُ جاهِلٌ

وَأَعدى عَدوٍّ لِلزَمان حَليمُ

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس