الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

تب يا لحاك الله من خادع

تُب يا لحاك اللَه مِن خادع

إِذ تَقبل التَوبة مِن مُذنبِ

تَاللَهِ لا عَيب بِشَمس الضُحى

لَو قادَها بَأسك لِلمَغربِ

تبدو كَما غابَت وَأَنوارها

تحجب ما في الأُفق مِن كَوكَبِ

وَها أَنا البَدر مَتى سمتني

خسفا جَلا وَرى دُجى الغَيهَبِ

يا عَقرب المكر مَتى تَلدغي

نَعلي لِأَمر ما بِها تضربي

ما اِرتَعد البازيُّ وَاللَه من

صَرير زَنبور وَلا جُندبِ

وَلا طَنين مِن ذُباب نَبا

بِهمّة القسور عَن مَطلَبِ

فَاِربع عَلى ظلعك إِنّ الَّذي

سابقته أَجول مِن قطربِ

تَطلب ثأراً بِكليب وَما

جدّك مِن بكر وَلا تَغلبِ

ما أَنا بِالذمّيِّ إِن لَم يُطع

أَلزمته الطاعة بِالأَحدَبِ

يَحوم حَول السرب لَكنّه

لا يَعرف الظَبيَ مِن الأَرنَبِ

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس