الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

بالمحيا حييني

بِالمحيّا حَييني

وَدَع اللاحي إن لام

فَالحميّا تحييني

مِن لِمى الثَغر البَسام

مُنيتي يا ذا العجب

لحمى وَصلي عج بي

قال هَل تَرجو قُربي

وَعَلى خَدّي نَمام

فاتِني باهي اللطف

أَغيدٌ زاهي العطف

صدغهُ واو العَطف

قَد نَفى عَنّي الأَوهام

شِم سَنا شَمسِ الراحِ

تَنجلي في المصباحِ

وَحَمام الأفراحِ

قَد شَدا يَتلو الأَنغام

أَوضحت ذات الخدرِ

في الهَوى العُذري عذري

وَلو اِستبقت هَجري

ساعة كانت لي عام

جَعلت رَشفي قَوتي

راح ثَغرٍ ياقوتي

وَبلحظٍ هاروتي

سَحرت لبّي اِستخدام

وَعَلى غُصن القَدِّ

لاحَ رُمّان النهدِ

كَيفَ لا يَسمو وَجدي

وَبِها قَلبي قَد هام

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس