الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

السعد أصبح كاملا بمحمد

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

السَعد أَصبَح كامِلاً بِمحمّدٍ

فَاِنشُر لِواء التهنئات لِأَحمدِ

فَالبشر وَاليمن الأتمّ كِلاهُما

وافَت بَشائره لِناديه النَدي

وَصفا لَنا وَقت الصفا فَكَأَنَّما

ختم الإِلَه عَلى قُلوب الحُسَّدِ

في مَولد النَجل السَعيد الطالع ال

باهي الحَميد الأوحد اِبن الأَوحَدِ

وَلَقَد تبشّرني سويجعة الحمى

بِاللَه يا أُخت المُتيّم غرّدي

عَذب المَناهل مَورد البُشرى فيا

لِلّهِ ما أَحلاه لي مِن مَوردِ

حَيّا الحَيا خضر الرُبوع بِهِ فَما

أَحلى الحَيا في خَدِّها المُتَورّدِ

وَتَمايَلَت عذب الأَراك وَإِنَّما

قامَت عَلى سمت فَلم تَتَأوّدِ

حَمداً لآلاء الإله فَإِنَّني

ما زِلت أَبسط بِالدُعاء لَهُ يَدي

حَتّى رَأَيت السَعد هَلَّ هِلاله

بسما المَواهب فَوق فرق الفَرقدِ

يا مَن أهنّئه بِهِ وَمَحلّه

قَلبي وَكُلٌّ مِنهما هُوَ مَقصدي

كُلٌّ لَهُ البُشرى لِأَنَّ قُلوبَنا

جَنّاتها تُسقى بِماء تودُّدِ

صلحَ الزَمان إِذِ الأماني أسعدت

بِبَديع مَولود بهيِّ المَولدِ

إِنّي بِحفظ اللَه دُمت أعيذهُ

مِن شَرّ نَظرة حاسد مُتَمرّدِ

حَتّى تَراه أَباً يسرّك نسلهُ ال

عالي المؤثّلُ أَمجَداً عَن أَمجَدِ

وَدَعا السُرور بِأَن يَدوم لَكَ الهَنا

فيهِ بِدائم عزّك المُتأبّدِ

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

تصنيفات القصيدة