الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

يا رفقتي كأسي حلا

يا رفقتي كأسي حلا

والحب لي قد انجلى

وقام في ديباجة

يملأ نوره الملا

وحقه من شكله

قلبي آنا ما خلا

حل بسري وعلى

منصة السر علا

ما مر كأسي بنوا

ه مرة الا حلا

وقط ما ارخصني

تدللا الا غلا

عليّ من بعد الجفا

برأفة تفضلا

لو قال تعطيني الفؤا

د لم اقل والله لا

به جميعي مغرم

من عهد ما قالوا بلى

حقائق قديمة

بارزها تنزلا

ورب واله لقد

هيمه ريم الفلا

سلا الغرام جسمه

وللغزال ما سلا

حبي الذي هيمني

غوامض الحسن جلا

لو عرف الغزال شأ

نه به تغزلا

والبيت والركنومن

بسوحه تبتلا

لم انحرف عن بابه

ولو كواني البلا

ولم امل لغيره

ولو دهاني البلا

يا قرة العين الا

ترى ضنى حالي الا

ان كنت تبغى قتلتي

بالهجر لا حول ولا

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس