الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

نسخت بحبي آية العشق من قبلي

نسخت بحبي آية العشق من قبلي

واصبحت فرد القوم بالعقد والحل

رفعت لدين الحب في الارض راية

فاهل الهوى جندي وحكمي على الكل

وكل فتى يهوى فاني امامه

بعلم شريف الشأن يحكم بالعدل

وخليت لوامي على حلس وهمهم

واني بريء من فتى سامع العذل

ولي في الهوى علم تجل صفاته

عن الظلم والعدوان والحقد والغل

تفقهت في دين المحبة عارفا

ومن لم يفقهه الهوى فهو في جهل

ومن لم يكن في عزة الحب تائها

فلم يهد في نهج الحقيقة للفضل

وان لم يفز بالعز طورا ومشربا

بحب الذي يهوى فبشره بالذل

وللوجد فتيان كرام نفوسهم

منزهة الحالين بالقول والفعل

واسرارهم طيارة الطور للعلا

مجردة عما سوى الحب يا خلي

اذا جاد اقوام بمال رأيتهم

يحطون هام المال عن اخمص الرجل

اذا قام سوق البذل يوما لحبهم

يجودون بالارواح منهم بلا بخل

وان اودعوا سرا رأيت صدورهم

كنوزا بها الارصاد جلت عن الحل

وقد جعلوا في طي لب قلوبهم

قبورا لاشكال تنزه عن نقل

وان هددوا بالهجر ماتوا مخافة

وعاشوا متى وافاهم الوعد بالوصل

فإن وعدوا طابوا وطاب جنانهم

وان وعدوا بالقتل حنوا إلى القتل

لعمري هم العشاق عندي حقيقة

بنا قام رأي المقل ينصر بالنقل

كرام بنوافي الحب اس سلوكهم

على الجد والباقون عندي على الهزل

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس