الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

خفايا المعاني تنجلي بالدلائل

خفايا المعاني تنجلي بالدلائل

وفي المرء سر من عروق الفصائل

تنكر قوم بالزمان وطورهم

به يعرف الحذاق شأن الاوائل

على أي حال يندب الشهم ما مضى

وفي كل حال مقتل للفواضل

وقد شرق المجد الاثيل بدمعه

وبات عليلا ناكصا راس خامل

واصبح جلمود الحجارة ناطقا

وقس المعاني صامتا غير قائل

عجائب اقدار خفايا رموزها

تتيه لها الافكار من كل عاقل

قضى الامر بالتسليم لله انه

له الفعل والمخلوق ليس بفاعل

الى الله شكوى المستجير بطوله

وعزته من موبقات النوازل

الى الله شكوى لائذٍ برسوله

نبي الهدى المحمود خير الوسائل

الى الله شكوى لاجىءٍ بوليه

ابي العلمين الغوث عذب المناهل

امام بعيد العصر مدت تفضلا

له راحة المختار بين القوافل

حفيد علي شيخ اعيان بيته

رفاعي ابناء الحسين البواسل

فتى طوّق العليا قلائد حكمة

من الشرع ما ابقت مقالا لقائل

يهش خيال الحاسدين لمثله

واين الثريا من يد المتناول

تسنم متن المجد فردا بعصره

ومن بعده يا فقد نوع المماثل

وما جهلته انفس وهو كالضحى

وقد تتعامى مقلة المتجاهل

نمته العروق الطاهرات لمحتد

عظيم وحيد ماله من مشاكل

الى الحسنين الاحسنين انتسابه

به عطرت في الكون بيض المحافل

سليل جدود معدن الوحي بيثهم

ومنزلهم في الأرض خير المنازل

هزبر حمى ميدان كل فضيلة

واقصر بالعرفان باع المطاول

وشيخ سما في محفل الفتح رتبة

نأت في تناهي طولها عن معادل

من النفر الغر الذين ودادهم

لدى القصد عند الله خير الوسائل

يعان به العاني ويحمى به الحمى

ويعطى به المحتاج كل المآمل

له دولة الصدق التي شيدت لنا

منارا على عن مدرك المتطاول

له شرف شاعت مآثر مجده

وسارت به الركبان رغم المخاتل

به لهجت آساد كل فصيلة

فما ضره نج الكلاب القلائل

اجل حسدوا آباؤه الزهر قبله

وقد تحسد اللخناء ذات الخلاخل

وام يحسدون الناس فيها رقائق

كشفن قناع المشكلات لسائل

سل المجد عن فضل الرفاعي والعلا

وسل ساعة الهيجاء بيض المناصل

وسل كل علم غامض وحقيقة

تراه لجمع الكل أعظم كافل

هو العلم الخفاق والمرشد الذي

له شد اهل الله شهب الرواحل

هو السيد الندب المؤمل فيضه

لكل مجد في السلوك وواصل

اذا مر يوما في المجالس ذكره

فقد رش فيها عطر ورد الخمائل

خلائق خير المرسلين به انجلت

كواكبها للناس من دون حائل

وطارت لها في الخافقين خوارق

لها حجج تقضي بخزي المباهل

ومن معجزات المصطفى ان سره

سرى بنفوذ الهمة المتواصل

ينادي ويبدو السر منه مؤيدا

بعزم جليل للعواجز شامل

لنا الفخر انا ننتهي لجنابه

وحسب العلا عضبا لقطع المناضل

عليه رضا الرحمن ينهل ساقيا

حضيرته الكبرى باشرف وابل

ويشمل اسلافا له وبقية

اليه عزثهم طاهرات السلاسل

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس