الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

سعد العلياء جلا ثغرا

سعد العلياء جلا ثغرا

فرحا لما شهد القمرا

وقماري العز شدت طربا

بربوع قد نفحت عطرا

اكرم بهلال قد لمعت

بشهاب محياه البشرى

وتقلد جيد المجد به

وبمولده عقدا دررا

نجحت آمال الفوز به

لما وافى يحكي البدرا

قد أخصب روض الحي هنا

بمحاسنه وروى خبرا

وتمايل غصن البان به

لما بهناه الريح سرى

واستيقظ أعين نرجسه

ترعى محياه بغير كرى

طفل بالمهد تراه على

متن العليا خير الكبرا

عجبا لسرير يحضنه

أنى يحوى المهد البحرا

نعم المولود وخير فتى

محمود الجود علا قدرا

أعني ذا الفضل وبحر البذل

ومن بالعدل سما كسرى

الهادي المال ومهدي الضال

بنور شهاب قد ظهرا

ورشيد الراي ومأمون الاقبال

ومعتصم طهرا

انعم ببشير ذي كرم

لم يبق لمن حادوا ذكرا

جلت أوصاف محامده

عن ان تحصي البعض الشعرا

ليث غيث بحر فخر

رشد سعد من يدن يرى

حدت ما شئت به مدحا

فخليل المجد به نصرا

نعم المسعود ابو المحمود

ومن بالجود حكى القطرا

اسد رئبال إذا ما صال

على الابطال أرى العبرا

شهدت بنجابته شيم

طابت بمحاسنها نثرا

ضاءت للحزم نباهته

فسما همما وذكى فكرا

مولى يوليك العجب اذا

اعتقل الخطي وعلا الضمرا

فكأن البدر على برق

قد ضم براحته فجرا

ولكم رأت الاعدا عجبا

من حملته لما كرا

وإذا الأمجاد رأت حمدا

أضحى لمحامدهم صدرا

وتزين في أبهى خلق

ثغر الأزهار له افترا

ومعالي المجد له وفدت

فراته خليلا منتصرا

تهنى بأمير محمود

قد جاد الله به برا

ورعاه بعين الأمن وقد

جعل الأدهار له عمرا

وتراه أخا وأبا لجدود

بالعلياء بدوا غررا

هناك الله ببهجته

ووقاك الشدة والضررا

وحباك سرورا لم يبرح

كاس الآمال به وفرا

واسلم بالعز فان لكم

سعد العلياء جلا ثغرا

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المتدارك


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس