الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

اطل مدة الهجر ان ما شئت وارفض

اطل مدة الهجر ان ما شئت وارفض

اليس وانت الحب ان صد او رضى

يعلل قلبي حال صدك خاطري

فما صدك المضنى الحشا صد مغض

والا فما للقلب انى ذكرتكم

يرى الصبر فيكم كيف كنت ويرتضى

واعجب منه انه كل طرفة

ينازعني شوقا اليكم ويقتضى

ولولا شهادات الجوارح بالذي

كواها لصنت الامر في غير معرض

ولولا احتكام الشوق يا من بحكمه

علمتم لما عرضت نفسي لمعرض

واعلم اني ان بعدت بذكركم

يقرني للوجد فيكم تمحضي

وان ما كتمت الحال عن عين ناقد

يراني بعين القلب كالقمر المضي

وريثما كأسا اهم بشربها

وظلت وختم الكاس ليس بمفضض

اراها اذا ما ذقت عاطر خمرها

سروري ولم تسفح حذار محرض

نعم وجليس دام يجلس مجلسا

يسامرني فيه بهيئة مغرض

ويا رب في دست المودة قاعد

بغير حفاظ لي فقيل له انهض

فيا ذا الرياسات الموفق حامدا

لك القلب لم يبرح فأوف وانقض

ودم سالما في مظهر العز واستمع

دعاء محب معرض متعرض

أتُحنا على الدنيا سعيدا مملكا

جمالا نرى اجماله لم يبعّض

وفي سدرة الاجلال تجلا بدولة

واحتاج فيها للغني والتركض

وللغير بحر من عطائك زاخر

يضيع سدى فيما نرى لم يعوض

تسيل على الخوان موجات لجه

ومالي فيه حسوة المتبرض

اقل واصطنع واصفح ولن واغتفر وجد

اعن وتكرم واحمل الحمل وانهض

تحنن تأود واذكر الود وانعطف

امل وتفضل واحب وانعم وعوض

ولا تحوجني للشفيع فما ارى

لعبدك عيبا فاستر العيب واغضض

وشكواي من قلبي فحبك حاكم

به ولو ان العمر في الهجر ينقضي

فما احد في الارض غيرك نافعي

افعل له اخلصني المحبة وامحض

فانت لعمري روح روحي وسكرتي

وانت كما تهوى مصحي وممرضي

ومالك مثلي والحظوظ عجيبة

وأيام هذا الدهر يا بدر تنقضي

واين ترى مثلي يبيحك روحه

ولكن من يكثر على المرء يدحض

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس