الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

لكل مقام في مقال الهوى سر

لكل مقام في مقال الهوى سر

يلذ به للعاشق الطي والنشر

احبتنا لا تجعلوا الهجر طبعكم

فاصعب شيء عند اهل الهوى الهجر

صبرنا على حلو الزمان ومره

ولكن عليكم قط لم يمكن الصبر

هواكم هو المطلوب ان مر او حلا

وفيه سواء عندنا الحلو والمر

ايجمل نقض العهد والود حفظه

من الدين اذ في حفظه جاءنا الامر

ظلام طريق الناكثين وان بدا

على زعمهم يجلا لسار بهم الفجر

ومهما علوا لا بد يسقط نجمهم

ويطمس باديهم وينضح السر

ودين الهوى يا من ولهنا بحبهم

وشب بنا من اجل هجرانهم جمر

اذا ما ذكرنا كم تحن قلوبنا

غراما بأنات يحن لها الصخر

ومن عجب ما فاه حاد بذكركم

ولم تجر دمعا دون فائضه الفطر

فلا سحت الانواء ان غاب نوركم

ولا اعشوشبت ارض ولا لمع البدر

اخذتم بساحات القلوب مواطنا

فلم يدر ما تخفيه زيد ولا عمرو

لا فاعذرونا ان مكرنا بعشقكم

على ان معنى عشقكم نوعه سكر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس