الديوان » العصر الاموي » عمر بن أبي ربيعة »

إعتادني بعد سلوة حزني

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

إِعتادَني بَعدَ سُلوَةٍ حَزَني

طَيفُ حَبيبٍ سَرى فَأَرَّقَني

مِن ظَبيَةٍ بِالعَقيقِ ساكِنَةٍ

قَد شَفَّني حُبُّها وَعَذَّبَني

وَهيَ لَنا بِالوِصالِ طَيِّبَةُ ال

نَفسِ وَرَبّي بِها قَدِ اِغرَمَني

شَطَّت دِيارُ الحَبيبِ فَاِغتَرَبَت

هَيهاتَ شَعبُ الحَبيبِ مِن وَطَني

عُلِّقتُها شِقوَةً وَبانَ بِها

عَنّي مَليكٌ فَأَصبَحَت شَجَني

فَلَيتَها في الحَياةِ تَتبَعُني

وَعِندَ مَوتي يَضُمُّها كَفَني

يا نَظرَةً ما نَظَرتُ موجِعَةً

لَم أَرَها بَعدَها وَلَم تَرَني

معلومات عن عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي القرشي، أبو الخطاب. أرق شعراء عصره، من طبقة جرير والفرزدق. ولم يكن في قريش أشعر منه. ولد في الليلة التي توفي بها عمر..

المزيد عن عمر بن أبي ربيعة