الديوان » مصر » أحمد محرم »

أميطي الغيب وادرعي الشهودا

أميطي الغيبَ وادّرعي الشُّهودا

فمن نَفَحاتِ عهدِك أن يعودا

وما بالسمهريِّ يغيبُ عيبٌ

إذا سكنَ الجوانحَ والكُبودا

وهل بالسَّهمِ نُكرٌ حين يَمضي

فيُؤثِرُ في مواقعهِ الرُّكودا

لأَنتِ سلاحُ كلِّ فتىً أبيٍّ

يَصولُ فيصرعُ البطلَ النَّجيدا

يَحيدُ عَنِ الكريهةِ كلُّ وانٍ

وتَمنعهُ الحميَّةُ أن يحيدا

حثيثُ الكرِّ يستبقُ المنايا

إذا الفَرِقُ الهَيُوبُ مشَى الوئيدا

تضيقُ به الوغَى ضرباً وطعناً

ويعتنق الفوارسَ مُستزيدا

وليدُ عَجاجةٍ وعقيدُ طاوٍ

يَصيدُ عِنانُه الأجلَ الصَّيودا

رِدي الغَمَراتِ ناراً أو ذُعافاً

وذُودِي القومَ إذ كرهوا الوُرودا

إذا ظَمِئَتْ نُفوسُهُمُ ارتوينا

وروَّينا الأعنَّةَ والبُنودا

مناهلُ تُنكِرُ الوُرّادَ إلا

إذا شربوا الرَّدى عالين صيدا

خُذي بِنُفوسنا إذ كلُّ نَفْسٍ

تَظُنُّ الجُبنَ يُورِثُها الخُلودا

نَجودُ بها إذا الأقوامُ ضَحُّوا

بمصرَ ونيلِها كَرَماً وَجُودا

ونَنهضُ لِلجهادِ إذا تَولَّوْا

وظَلُّوا في مَجاثِمهم قُعودا

تهادوا بالحمايةِ في رِداءٍ

يُريكَ بَياضُه الأحداثَ سودا

وزَفُّوها مُقنَّعةً فزفُّوا

بها الأغلالَ شتَّى والقُيودا

لئن حَملَ الحِمايةَ جالِبُوها

لقد حملوا المَنايا واللُّحودا

هتكنا الحُجْبَ والأستارَ عنها

ومزّقْنا المطارفَ والبُرودا

فتلك مخالبُ الأغوالِ فيها

وأنيابُ الأُلى غلبوا الأسودا

عَصَيْنا مِصرَ إن عَدَتِ العوادي

فلم نَعْصِ الهَوادةَ والهُجودا

ولسنا صفوةَ الأعلامِ فيها

إذا لم نَمنعِ العَلَم المجيدا

أَبيدِي الغدرَ واكْتسحي الجُحودا

وزِيدِي جَدَّنا الأعلى صُعودا

نُهِينُ الغاصِبينَ إذا اسْتبدُّوا

ونَأبَى أن نكونَ لهم عبيدا

ونَفْدِي مِصرَ بالمُهجاتِ تُزْجَى

إذا زَجّوا الكتائب والجنودا

حَفِظنا حُرمةَ الأبناءِ فيها

وأكرمنا الأبوّةَ والجُدودا

بلادَ النّيلِ من يَجزيكِ شرّاً

ومن يأبى لشعبكِ أن يسودا

دعِي المُتهيِّبينَ ولا تخافيِ

على اسْتقلالِك الخَصْمَ العنيدا

إلينا إن نَقِمتِ الغَدرَ منهم

وأنكرتِ التَّجهُّم والصُّدودا

إلى أعلامكِ الشُمِّ الرّواسي

إذا ما همَّ رُكنُكِ أن يميدا

هَبِي شرَفَ الحياةِ لنا فإِنّا

مَنحناكِ المواهبَ والجهودا

نَخُصُّكِ بالوَلاءِ المحضِ منّا

ونُؤثرُ بالهَوى الشّعبَ الوَدودا

فمن يَطلبْ من الأقوامِ عهداً

فإنّ اللهَ قد أخذَ العهودا

معلومات عن أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم بن حسن عبد الله. شاعر مصري، حَسَن الرصف، نقيّ الديباجة. تركيّ الأصل أو شركسيّ. ولد في إبيا الحمراء، من قرى الدلنجات بمصر، في شهر (محرم) فسمى أحمد محرَّم. وتلقى..

المزيد عن أحمد محرم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد محرم صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس