عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

يا أَعَزَّ الناسِ عِندي

كَيفَ خُنتَ اليَومَ عَهدي

سَوفَ أَشكو لَكَ بُعدي

فَعَسى شَكوايَ تُجدي

أَينَ مَولايَ يَراني

وَدُموعي فَوقَ خَدّي

أَقطَعُ اللَيلَ أُقاسي

ما أُقاسي فيهِ وَحدي

لَيتَني عِندَكَ يا مَو

لايَ أَو لَيتَكَ عِندي

إِرضَ عَنّي لَيسَ إِلّا

ذاكَ مَطلوبي وَقَصدي

أَينَ مَن يُلفى لَهُ في الن

ناسِ وُدٌّ مِثلَ وُدّي

أَنا أَفسَدتُكَ عَن كُلِّ

مُحِبٍّ لَكَ بَعدي

وَلَقَد أَصبَحتُ عَبداً

لَكَ لَكِن أَيُّ عَبدِ

تَلَفي فيكَ حَياتي

وَضَلالي فيكَ رُشدي

معلومات عن بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي، بهاء الدين. شاعر، كان من الكتّاب، يقول الشعر ويرققه فتعجب به العامة وتستملحه الخاصة. ولد بمكة، ونشأ بقوص. واتصل بخدمة الملك الصالح أيوب..

المزيد عن بهاء الدين زهير