الديوان » العصر العباسي » سلم الخاسر »

قوم إذا نزل الغريب بدارهم

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

قومٌ إذا نزل الغريبُ بدارهم

تركوه ربّ صواهل وقيان

لا ينكتون الأرض عند سؤالهم

لتطلّب العلّات بالعيدان

بل يسفرون وجوههم فترى لها

عند السؤال كأحسن الألوان

وإذا دعوتهم ليوم كريهة

سدّوا شعاع الشمس بالفرسان

معلومات عن سلم الخاسر

سلم الخاسر

سلم الخاسر

سلم بن عمرو بن حماد. شاعر، خليع، ماجن، من أهل البصرة، من الموالي. سكن بغداد، له مدائح في المهدي والرشيد العباسيين، وأخبار مع بشار بن برد وأبي العتاهية. وشعره رقيق رصين...

المزيد عن سلم الخاسر

تصنيفات القصيدة