الديوان » العصر العباسي » سلم الخاسر » قد عزني الداء فما لي دواء

عدد الابيات : 5

طباعة

قَد عَزَّني الداءُ فَما لي دَواء

مِمّا أَلاقي مِن حَسانِ النِساء

قَلبٌ صَحيحٌ كُنتُ أَسطو بِهِ

أَصبَحَ مِن سَلمى بِداءٍ عَياءُ

أَنفاسُها مِسكٌ وَفي طَرفِها

سِحرٌ وَما لي غَيرَها مِن دَواءِ

وَعَدَتني وَعداً فأَوفي بِهِ

هَل تَصلُحُ الخَمرَةُ إِلّا بِماءِ

كَم كُربَةٍ قَد مَسَّني ضُرُّها

نادَيتُ فيها عَمرَ بنَ العَلاءِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سلم الخاسر

avatar

سلم الخاسر حساب موثق

العصر العباسي

poet-salam-al-khasir@

68

قصيدة

1

الاقتباسات

39

متابعين

سلم بن عمرو بن حماد. شاعر، خليع، ماجن، من أهل البصرة، من الموالي. سكن بغداد، له مدائح في المهدي والرشيد العباسيين، وأخبار مع بشار بن برد وأبي العتاهية. وشعره رقيق رصين. ...

المزيد عن سلم الخاسر

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة