لِعاصِمٍ سَماءٌ

عارِضُها تَهتانُ

أَمطارُها اللُجَينُ

وَالدُرُّ وَالعِقيانُ

وَنارُهُ تُنادي

إِذ خَبَتِ النيرانُ

الجودُ في قَحطانٍ

ما بَقِيَت غَسّانُ

اِسلَم وَلا أُبالي

ما فَعَلَ الإِخوانُ

صَلَّت لَهُ المَعالي

وَالسَيفُ وَالسِنانُ

ما ضَرَّ مُرتَجيهِ

مِن عَثرَةٍ زَمانُ

مَن غالَهُ مَخوفٌ

فَعاصِمٌ أَمانُ

معلومات عن سلم الخاسر

سلم الخاسر

سلم الخاسر

سلم بن عمرو بن حماد. شاعر، خليع، ماجن، من أهل البصرة، من الموالي. سكن بغداد، له مدائح في المهدي والرشيد العباسيين، وأخبار مع بشار بن برد وأبي العتاهية. وشعره رقيق رصين...

المزيد عن سلم الخاسر

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سلم الخاسر صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر منهوك المنسرح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس