الديوان » المخضرمون » عمرو بن معد يكرب »

ديار أقفرت من أم سلمى

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

ديارٌ أَقفَرَت من أُمِّ سلمى

بها دَعسُ المُعَزَّبِ والمُراحِ

وقفتُ بها فناداني صِحابي

أَغالبكَ الهوى أم أنت صاحي

وكم من فِتيَةٍ أبناءِ حربٍ

على جُردٍ ضَوَامِرَ كالقِداحِ

صَبَحتُ بهم بيوتَ بني زيادٍ

وجُردُ الخيل تَعثُرُ بالرِّماحِ

بساهمةٍ خُضِبنَ بجادياتٍ

سَوابقُهُنَّ كالحِدَأ الشِحاحِ

وَصَفٍّ ما تَسَايَرُ حُجرتاهُ

تُبَشِّرُهُ الأَشائم بالشِّياحِ

شَهِدتُ طِرادَهُ بأَقَبَّ نَهدٍ

كَتيسِ الرَّبلِ مُعتدلٍ وَقَاحِ

يقولُ له الفوارسُ إذ رَأَوهُ

نَرى مَسَداً أُمِرَّ على رماحِ

إذا قاموا إليه لِيُلجِموهُ

تَمَطَّى فوقَ أعمدةٍ صِحاحِ

إذا وَرَّعتَ من لَحيَيهِ شيئاً

سَمَا مُتَقاذِف التقريبِ طاحي

إذا ما الركضُ أسهَلَ جانبَيهِ

تَهَزَّمَ رعدُ مُبتَرِكٍ جُلاحِ

فلم نقتل شِرارَهُمُ ولكن

قَتَلنا الصالحين ذوي السِّلاحِ

قتلنا مُطعِمَ الأَضيافِ منهم

وَأَصحابَ الكريهةِ والصباحِ

فأثكلنا الحَلِيلَةَ من بَنِيها

وخَلَّينا الخَرِيدَةَ للنكاحِ

معلومات عن عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب بن ربيعة بن عبد الله الزبيدي. فارس اليمن، وصاحب الغارات المذكورة. وفد على المدينة سنة 9هـ، في عشرة من بني زبيد، فأسلم وأسلموا، وعادوا. ولما توفي..

المزيد عن عمرو بن معد يكرب

تصنيفات القصيدة