لا تلحينّ المنايا

فللمنايا مزايا

الموت في غمرة اليأ

س من أجلّ العطايا

وفي الثراب غنى عن

رقودنا في الحشايا

اني الى الموت اهدى

في كل يوم تحايا

في الارض ما انا الا

بقية من بقايا

شظية من بناء

الحياة بين الشظايا

مثابة للعوادي

دريئة للرزايا

خلية ذات نفس

صغيرة في الخلايا

تمضي بها عن قريب

من الزمان المنايا

ما الفرق الا قليل

بين الضحى والعشايا

احمد رحيلك ان كا

نت المنايا مطايا

نفسي لشهوتها في

الحياة احدى الضحايا

وددت لو ظهرت لي

من الحياة الخفايا

الموت يلحق ان شد

بالعجوز الصبايا

اما الحياة فتنسي

المنعمين المنايا

قضية الموت تأتي

وراء كل القضايا

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل صدقي الزهاوي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس