الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي »

كثر الألى قد أبنوك دفنيا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

كثر الألى قد أبنوك دفنيا

والباكيات عليك والباكونا

ما كنت تسمع يوم دفنك في الثرى

إلا نشيجا خانقا وأنينا

أكبر بيومك إنه يوم به

قد فجر الحزن العميق عيونا

يا راحلين لغير عود إننا

لا نستطيع فراقكم فخذونا

يا واردي حوض المنية قبلنا

ما أعذب الحوض الذي تردونا

سيروا خفافا إن أردتم أوقفوا

إنا على آثاركم آتونا

يا بيت آمالي انهدمت وإنما

قد كنت آمل أن تكون رصينا

ما كنت أعرف قدر شعرك قبلما

وفرت في تجديده التحسينا

لك في روايات نظمت فصولها

درجات فضل هن عليونا

قد كنت تقتحم الحساب مغامرا

حينا وتجنح للسلامة حينا

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

تصنيفات القصيدة