الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » نصبت لليلى من قريض نحته

عدد الابيات : 14

طباعة

نصبت لليلى من قريض نحته

على صفحة القرطاس اجمل تمثال

حكاها كأن الله صاغها معاً

شبيهين في ثوب من الحسن هلهال

وشبه ناس طرفها وقوامها

بابيض بتار واسمر عسال

على خطأ منهم فما السيف باترا

ولا الرمح عسالا ليلى بامثال

واحسب اني لا اشط عن الهدى

اذا قلت ليلى كوكب الافق العالي

سرى حب ليلى في جميع جوارحي

واذهلني عن غيرها أي اذهال

وليلى كقرص الشمس يجمل ضؤه

ويملأ عيني في غدوّى وآصالي

وان تك ليلى اليوم شط بها النوى

فما انا عن ليلى وايامها سال

يعز على عيني الشقية ان ترى

لليلى بقربي منزلا غير محلال

اريد رحيلا عن بلاد تهنيني

ولكن افدني اين انزل احمالي

وفي القوم من لا يبتغي نقلة له

وان نسفت ارض العراق بزلزال

ولكن حرا ليس يرضيه حاله

يموت ولا يبقى مقيما على الحال

ارى النحس في بغداد لي متجسما

يريني انيابا كانياب اغوال

يريدون بالاذلال جرح كرامتي

ويأبى جراحات المذلة امثالي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

2

الاقتباسات

124

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة