الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » الما بشعر قام كالطلل البالي

عدد الابيات : 35

طباعة

الما بشعر قام كالطلل البالي

يمثل نفس القوم في الزمن الخالي

وافراح ناس بعد خفض ونعمة

عليهم اناخ الدهر يقسو بكلكال

وشقوة اجيال مشوا في حياتهم

كما قد تلقوه على نهج اجيال

وما الشعر الا ما يمثل اهله

فينقل من ماض اناسا الى الحال

وما كل شعر قد سمعت بجيد

ولا كل ماء قد وردت بسلسال

اذا لم يكن شعر الفتى من شعوره

فما هو مقبول ولا هو ذو بال

وان قصرت الفاظه عن مراده

فليس من استحقاقه غير اهمال

وان يزك معناه ولم يزك لفظه

فذاك كخود في دريس واسمال

وما راقني ممن تقدم عهدهم

سوى الصدق ان الصدق اجمل سربال

ويا حبذا هذا الجديد لو انه

اتانا بوجه من طلاء به خال

وما عن قلى رفضي الغلاة وانما

هنالك اميال تخالف اميالي

قد انهار صرح الشعر الا اقله

وقد كان ملء العين كالجبل العالي

واما حياض كان ثراً نميرها

فانك لا تلقى بها غير او شال

ولم ارض فيمن خاب للجهل سعيهم

كمغترف ماء يفيض بغربال

رأيت ابتذالا فيك يا شعر زاريا

وما كان هذا في مصيرك آمالي

اردتك خلواً من عيوب زرية

فانك عندي ذلك الجوهر الغالي

كأنك لم تركب جواداً لغارة

ولم تتبطن كاعباً ذات خلخال

يجادلني في الشعر لا عن روية

فرق من اللنقاد كلهم قال

كلانا ملّم بالصواب بزعمه

ولكن صوت المبطلين هو العالي

كلانا اذا خاض العجاجة مبسل

ولكنما ابسالهم غير ابسالي

هنالك حرب شبها السخط والرضى

وما كل من خاضوا الحروب بابطال

نشأت على استقلال نفس تمردت

فلا ارتضى نسجا على غير منوالي

ولا ادعى اني انفردت بمقولي

ولكنني راض كغيري باقوالي

سوى ما اريهم انني ان قفوتهم

شأوت وأني فوق اجرد ذيال

لقد ظل هذا الشعر خمسين حجة

يهذب اقوالي ويصلح اعمالي

فسرت على ما قد هداني سراجه

وان كان في تلك الهداية اضلالي

وافصحت حتى اوهنتني كبرة

وحينئذ اسمكت كالطلل البالي

وقلت اقلني ايها الشعر عثرتي

فقد زل رجلي وهي تحمل اثقالي

فاعرض عني لا يريد اقالتي

واشمت في اعراضه بي عذالي

واني ان اهلك فلست بخاسر

لشيء كثير من عقار واموال

لعمرك ما في الموت شيء يهولني

ولكن حياتي هذه ذات اهوال

على ان لي بعد الهزيمة كرة

اصول بها جلداً على كل مختال

سأجهر بالحق الذي يكتمونه

وان قطعوا بالسيف يا حق اوصالي

واني في غيلي كرئبال غيضة

ومن ذا ترى في غيله غير رئبال

لحى اللَه ناساً اخطأوا طرق العلا

ولم يطلبوا الغايات الا من المال

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة