عدد الابيات : 49

طباعة

إن من قد جبلك

بعد حين قتلك

ومن استمهلته

ضارعا قد اعجلك

ومن استنصرته

واثقا قد خذلك

ليت من قد بث فيك

حياة كفلك

ليت من القاك في

حمأة قد نشلك

انه استرجع ما

كان قبلاً خولك

انه في جدث

ضيق قد جعلك

منزل يملؤه

عوض النور حلك

ولماذا لك جا

زى على ما حملك

ولماذا بعد ما

لك احيا قتلك

سر ان اسطعت الى الاهل

واركب جملك

قل كما كنت تقو

ل وارسل مثلك

مثلما سن له

كل ذي رجل سلك

كم بك الدهر تمخض

حتى نجلك

سخت في حمأته

وتعدّت ارجلك

كان يستطيع ولكنه

ما نشلك

وكأن الارض قد

حمدت معتزلك

انها قد انكرت

في مطاها ثقلك

غير عظم نخر

كله لم يبق لك

انت في دنياك ما

كنت تشكو ملك

أي امر قاهر

عن هواها شغلك

وعلى سلوانها

بعد حب حملك

كنت من لذاتها

مثل نجم في فلك

انت ما مهدت في

الارض قبلا سبلك

انت ما استوفيت

بعد عليها جذلك

قبل ان تعرف آ

خرك اعرف اوّلك

اند الماضي

ثم ابكين مستقبلك

أي داء فيك قد

دب حتى اكلك

أي طب في حفيرك

يشفى شللك

كل سيف قاتل

حين تبدى مقتلك

احص لي كل خطا

ياك واذمم عملك

واذا احصيتها

لي فاستر خجلك

انا لا احمد في

جوف قبر منزلك

كنت شيطانا ولكنك

اليوم ملك

لا تذمن المقا

دير واذمم خطلك

انت من فسك او

رثتها شر الهلك

قبلما تنقد اعمالي

انقد عملك

اجحيم هي لي

ونعيم هو لك

انا لا اسمع في

مثل هذا جدلك

لا اذى بعد البوا

ر فخفف وجلك

واذا صح العقا

ب فان الويل لك

وعسى ان يغفر اللَه

يوما زللك

يا نهاري كدت ان

تنقضى ما اعجلك

انني اهوى ضحا

ك واهوى طفلك

حبذا النور ولا

حبذا هذا الحلك

ايها اللون الذي

غرني ما انصلك

ايها الليل الذي

جنني ما اطولك

ايها الصبح الذي

سرّني ما اجملك

ايها الطيف الذي

زارني من ارسلك

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة