الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » يطلبون الوصول إن عبروه

عدد الابيات : 17

طباعة

يطلبون الوصول إن عبروه

لجنان تبيح كل مراد

من ثمار تجني ولحم طري

وشراب من سلسبيل براد

وجوار حور كواعب أبكا

ر وولد يزهون كالأولاد

تحتها أنهار على الأرض تجري

عسلاً قد صفوه للزهاد

إن فيها عيشاً يدوم رخيا

وسلاماً من الصروف العوادي

إن فيها لهواً وكأساً دهاقا

كل يوم سرورها في ازدياد

إن فيها تيناً ونخلاً وما

نا وأعناباً لذة للعباد

إن فيها أساوراً تتراءى

وهي من فضة على الأزناد

إن للمتقين فيها مفازا

ونعيماً ما إن له من نفاد

للمصلين المؤمنين برب

هو للكافرين بالمرصاد

ولمن صام الشهر من رمضان

فهو غرثان في النهار وصادي

ولمن جاء يبتغي حج بيت اللَه

والأجر من بعيد البلاد

ولمن أعطى ماله يتزكى

ولمن جاء طائعاً للجهاد

إن أجر المجاهدين كثير

ليس يحصى بالحصر والتعداد

فإذا ما حباهم اللَه نصراً

ملكوا بنت كل علج معادى

فسبوها وضاجعوها بلا عقد

عليها منهم ولا إشهاد

شهد اللَه أن ذلك حق

منه قد جاء في كتاب هادي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة